زوار فرصة أخيرة الكرام المدونة تخترق من جانب صهاينة هكرز وينشر بها بوستات منافيه للاخلاق والقيم وتحاول الادارة شراء دومين لحماية الموقع وحسبنا الله ونعم الوكيل
إن كلماتنا ستبقى ميتة أعراسا من الشموع ، لا حراك فيها جامدة ، حتى إذا متنا من أجلها أنتفضت حية وعاشت بين الأحياء ، كل كلمة عاشت كانت قد اقتادت قلب إنسان حي ، فعاشت بين الأحياء ، والأحياء لا يتبنون الأموات ... همتي همة الأسود ونفسي : نفس حره ترى المذلة كفرا

2008/09/25

بدمنهور .... أمن الدولة يطرد معتكفي مسجد قباء ويغلقه

في سابقة ليست الأولى من نوعها وفي تعاون نشيط بين مباحث أمن الدولة ورجال الأوقاف، اقتحمت عناصر من مباحث أمن الدولة وبصحبتهم عدد من مشايخ الأوقاف مسجد قباء بمدينة دمنهور قبيل المغرب بنصف ساعة أمس الأربعاء مطالبين بإخلاء المسجد من المعتكفين والمصليين الموجودين فيه تماما

وعندما توجه بعض الموجودين بالسؤال عن سبب ذلك ، رد عليهم بعض الأفراد من الأمن بعنف مطالبين الجميع بحمل الحقائب والخروج من المسجد فورا ثم قاموا بعد ذلك بإغلاق المسجد في وجه الجميع.
يذكر أن هناك بعض التكهنات بان السبب وراء هذا التصرف غير المسئول ورود بعض المعلومات عن اقامة الإفطارالسنوي لطلاب الإخوان المسلمين بالبحيرة في المسجد الا اننا لم يتسنى لنا التأكد من ذلك.
وفي تعليق بعض المطرودين من - بيت الله- قالوا فوجئنا بإقتحام أفراد أمن الدولة للمسجد بينما نحن متواجدون فيه بين قائم يصلي وقارئ للقرآن ونائم يستريح استعدادا للصلاة حيث كان معظم الموجودين معتكفين وتعاملوا معنا بغلظة شديدة وأجبرونا على الخروج من المسجد وسط دعائنا على الظالمين.
وعلق آخر - كريم محمد- لقد هددونا بالاعتقال وعلت أصواتهم في بيت الله وكادت ايديهم تبطش بنا ومنعنا من ممارسة شعائرنا في بيت الله دون إبداء اي اسباب.
واضاف الحاج –عبده-
حاولت التحقق من الأمر و السؤال بأدب وبشكل يتناسب مع وقار وهيبة المكان المتواجدين فيه لكنهم صرخوا بوجهى وحاولوا اخراجى من المسجد بالقوة كأنى مجرم وما كنت الا اصلى وأقراء القرآن واخرجونا جميعا على مرآى ومسمع من اهالى المنطقة ووسط الايادى المرفوعه بالدعاء على من ظلمونا ومنعونا من أداء شعائر الشهر الكريم في بيت الله.
وشدد أحد الشباب المتواجدين على أن منع مجموعة من المعتكفين يتدارسون القرآن ويطالعونه بالمسجد شئ لا يمكن قبوله ، وأضاف" كان تصرفهم مشين" ، وهناك اشياء يمكن الأخذ والرد فيها الا المساجد فهى بيوت الله ولا يحق لاحد اخراجنا منها مهما كانت هويته
من جانبه وصف أ/جابر البشبيشي الاعتداء على بيوت الله بالإجراء الارهابي لتخويف رواده فى ظل شهر كريم.ذاكرا قول الله عز وجل " ولا تطرد الذين يدعون ربهم بالغداة والعشى يريدون وجهه ما عليك من حسابهم من شئ وما من حسابك عليهم من شئ فتطردهم فتكون من الظالمين " ودعا البشبيشي الجهات الأمنية عدم التمادى فى سياسة البطش المتلاحقة خوفا غضب الله وعقابه
وحذر م/أسامه سويدان الأيادى المحركه لضعاف الامن فى محاربة الحق الأصيل ذاكرا قوله تعالى " ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى فى خرابها " وشدد انه كان من الآولى بمكان دخولهم المساجد هذه الأيام فى تذلل وتوبة وأضاف أسامه والله ليرون الخزى الاليم فى الدنيا بندم الموت البطئ ان لم يعودوا الى الرشد والصواب
للعلم أنه منذ اسبوعين تم الاعتداء الامنى على مسجد الاخلاص بحى أبو الريش مدينة دمنهور بطرد المصليين ومنع الامام الخاطرة ونزع اللافتات الدعوية

2 comments:

مهندس مصري said...

حسبي الله و نعم الوكيل

Anonymous said...

اظن ان شخصا قد يغضب الله عليه حتى يجعله سببا أو أداة لمنع المساجد (أي مساجد )ان يذكر فيها اسم الله وما بنيت المساجد إلا لهذا أصلا لذلك منع الناس من المساجد سعي في خرابها لأنه افقاد لها لوظيفها الأساسية وقد كان الأولى بهؤلاء ان يدخلوا هذه المساجد خائفين متذللين خاضعين لله
ولما لم يكونوا كذلك كان لهم في الدنيا خزي وفي الآخرة عذاب عظيم
فوالله ليرين هؤلاء خزيا في الدنيا يندمون فيه على يوم خربوا فيه مسجدا نعوذ بالله ان نكون منهم ونسأل الله ان يبعدهم عنا
أسامة سويدان