زوار فرصة أخيرة الكرام المدونة تخترق من جانب صهاينة هكرز وينشر بها بوستات منافيه للاخلاق والقيم وتحاول الادارة شراء دومين لحماية الموقع وحسبنا الله ونعم الوكيل
إن كلماتنا ستبقى ميتة أعراسا من الشموع ، لا حراك فيها جامدة ، حتى إذا متنا من أجلها أنتفضت حية وعاشت بين الأحياء ، كل كلمة عاشت كانت قد اقتادت قلب إنسان حي ، فعاشت بين الأحياء ، والأحياء لا يتبنون الأموات ... همتي همة الأسود ونفسي : نفس حره ترى المذلة كفرا

2008/03/09

نداء من الأبناء / الحرية لأبي

شارك معنا فى حملة : الحرية لأبي


2 comments:

الفقير إلى الله said...

حسبنا الله ونعمل الوكيل هنقول ايه بس
ربنا يفك اسرهم يارب وجزاكم الله خيرا اخي على التصاميم دي

Anonymous said...

See Here